قصة مهاجر مصري إلى روسيا

قصة مهاجر مصري إلى روسيا

أحمد مصطفى عبد اللطيف شاب من جمهورية مصر العربية وتحديداً من محافظة الشرقية كان يحلم بالهجرة إلى روسيا ليبدأ حياة جديدة ويحقق كل ما كان يحلم به في بلد يؤمن بأهمية الشباب بلد يمكن أن يكون هو محطة إنطلاق لإثبات الذات والبحث عن النفس والنجاح.

أحمد تعرف على شركتنا شركة زيماس عن طريق موقعنا على شبكة الإنترنت ورأى معنا ما كان يحلم به وأن شركتنا هي من ستوفر له الفرصة التي كان يحلم بها للهجرة إلى روسيا والبدأ في جعل حلمه أمر واقع وليس مجرد تخيلات وأحلام مثل العديد من الشباب الذين لا يفعلون أي خطوات في حياتهم ويلعنون الظروف دون أي محاولة لتغيير تلك الظروف.

أحمد هو شاب عربي مثله مثل الكثير من الشباب العربي الذي يبحث عن فرصة وعندما رأى بعينيه العدد الكبير من الشباب العربي الذي سافر عن طريق شركتنا قام بالإتصال بشركة زيماس وتعرف على كافة الإجراءات التي توفرها له الشركة ليحصل على التأشيرة ومن ثم الوصول إلى روسيا.

ما هي الإجراءات التي قام بها أحمد لتحقيق حلمه عن طريقنا

يقول أحمد أنه بعد الحصول على كافة الأجوبة على كل الإستفسارات التي تدور في باله إطمئن إلى شركة زيماس ووجد بها ضالته التي كان يبحث عنها ولامس فيها المصداقية والأمانة في التعامل ولذلك وافق على كل شروط شركة زيماس.

وكان الإتفاق على إرسال نصف المبلغ المتفق عليه وبعد شهر يتم إرسال الدعوة إليه وهو ما حدث بحسب الإتفاق ووصلت الدعوة إلى أحمد في نفس الموعد المتفق عليه.

وباقي الإتفاق ينص على أن يصل إلى روسيا وتقوم شركة زيماس بإستقباله في المطار وليس فقط الإستقبال ولكن أحمد سيصل إلى روسيا وهو لديه سكن ولديه عمل أي أن شركة زيماس ستكون بجوار أحمد في الفترة الأولى مع إقامة سنوية تجدد كل عام ولن يكون مضطر إلى مغادرة روسيا فشركة زيماس أبداً لن يكون دورها في أن تساعده على الوصول إلى روسيا ولكن واجب زيماس سيكون البقاء بجوار أحمد وكل شاب عربي حتى يضع أقدامه على بداية الطريق إلى النجاح.