فياتشيسلاف إيستراتوف رئيس شركة راديوندا يصنع الحدث بتقنية تصوير باطن الأرض بحثا عن المعادن

فياتشيسلاف إيستراتوف رئيس شركة راديوندا يصنع الحدث بتقنية تصوير باطن الأرض بحثا عن المعادن

الشركة الروسية راديوندا ورئسيها فياتشيسلاف إيستراتوف رائد عالمي في تقنيات الكشف عن المعادن
يرجع الفضل للعالم الروسي فياتشيسلاف إيستراتوف في تطوير تقنية رائدة في مجال تصوير باطن الأرض بحثا عن المعادن ، وهو ما أهل شركته الخاصة “راديوندا” لكي تحتل موقعا متقدما في نشاط الجيوفيزياء الاستكشافية ، وتوقيع عشرات العقود مع مؤسسات التعدين والنفط في العالم .
وأصبحت الأساليب والحلول التقنية التي وضعها إيستراتوف تطبق بشكل واسع في مجموعة من الدول لاكتشاف مناجم اليورانيوم والألماس والذهب والمعادن الأخرى ، بفضل الاعتماد على سبر الأراضي الواقعة تحت المباني والجسور والأنفاق ، وكذا الرؤية عبر طبقات الجليد في المناطق المتجمدة .
وكان طموح فياتشيسلاف إيستراتوف ، الذي اشتغل إبان حقبة الاتحاد السوفيتي في المعهد المركزي لجيولوجيا المعادن الثمينة وغير الحديدية ، منصبا على تطوير تقنية عالمية للحصول على صور من بيئة جيولوجية غير متجانسة من ناحية التركيبة .
وإذا كان استخدام المسح الكهرومغناطيسي وسيلة فعالة للتنقيب عن الذهب والمعادن الثمينة في الظروف الجيولوجية المواتية (عندما يتم تضمين كميات كبيرة من المعادن في الصخور المتجانسة بنيويا) ، فإن هذه الطريقة والوسائل التقليدية الأخرى (التي يتمتع بعضها بالقدرة على اكتشاف مواقع بعمق أكثر من 500 متر) تبقى غير مجدية من الجانب الاقتصادي بسبب الكميات الضئيلة من المعادن التي تحتوي عليها المناجم في أغلب الأحيان .
وتعتمد تكنولوجيا فياتشيسلاف إيستراتوف على الرسم السطحي والبحث عن بعد لتقليل مساحات الحفر والرفع من المردودية من خلال الاعتماد على طريقة جديدة يتم فيها حساب المسافة الفاصلة بين آبار الحفر بواسطة منهجية أطلق عليها اسم “مروحة اليد” ، تقوم على وضع جهاز الإرسال في بئر والمتلقي في بئر آخر .
ويستخدم العالم الروسي عتادا فائق الحساسية لا مثيل له بغض النظر عن المعلمات : حيث ساهم جهاز الإرسال المتحكم فيه من على سطح الأرض في خفض حجم منصات الحفر ، فانتقل حجمها الذي يبلغ بين 40 إلى 80 مترا إلى نسبة 3 إلى 8 أمتار فقط .
وبهذا أصبحت التقنية الروسية المتطورة لتصوير باطن الأرض للبحث عن المعادن تتعاطى مع مجموعة واسعة من ترددات التشغيل التي يمكن أن تعمل في بيئات ذات مقاومة عالية ومسافات طويلة تصل إلى 2 كم .
ومن الأرقام القياسية التي أنجزتها شركة “راديوندا” : إجراء تصوير شعاعي على عمق 1560 متر في منجم للنحاس والنيكل في مدينة نوريلسك بمنطقة سيبيريا الشرقية ، وكذا مشروع حقل نفطي في منطقة الأورال الغربية بعمق 1640 مترا .
كما سبق للشركة الروسية التعامل مع مؤسسات عالمية عملاقة في ميدان التعدين والنفط ، كالتنقيب على الألماس لفائدة الشركة الروسية “ألروزا” ، ومساعدة الشركتين الإسبانيتين “ريو تينتو مينيرا” و”بروموتورا دي ميناس دي كربون” ، والقيام بأبحاث لمصلحة شركة (Corporation Of South Africa) ، ناهيك عن التعاون مع أقطاب صناعية أخرى .

 

روسيا تقدم MeltMaster3D-550 أول طابعة ثلاثية الأبعاد لإنتاج المعادن

 

علماء روس يطورون تقنيات جديدة للتحكم في حركة الجبال الجليدية المهددة لمنصات حقول النفط والغاز

 

شركة “غازبروم نيفت” تعزز مكانتها المتقدمة في مجال الصناعات البترولية في روسيا

علماء من الجامعة الوطنية للبحوث النووية في موسكو (ميفي) يبتكرون تقنيتين لتعزيز الأمن النووي والرفع من أداء المفاعلات النووية الحرارية

مخترعون روس وضعوا روسيا في قمة الهرم بفضل اختراعاتهم وابتكاراتهم واكتشافاتهم

الاستثمار في روسيا وفرص تطوير المشاريع بالنسبة للتجار ورجال الأعمال العرب

دينامية صناعة طعام رواد الفضاء في روسيا

البعثة الشمالية العظيمة ـ كامتشاتكا الثانية ـ من أكبر الرحلات الاستكشافية في تاريخ البشرية

 

 

أخبار من روسيا

خدماتنا

من نحن

كل المقالات