غواصة كانيون النووية الروسية تؤرق مضجع الولايات المتحدة الأمريكية

غواصة كانيون النووية الروسية تؤرق مضجع الولايات المتحدة الأمريكية

الغواصة النووية الروسية كانيون تدخل الرعب في أوساط الأمريكيين
تنكب روسيا ـ في سرية تامة ـ على تطوير غواصة “كانيون” غير المأهولة ، المصممة لإطلاق رؤوس نووية على الموانئ والمناطق الساحلية ، وهي المركبة المتطورة القادرة على الإبحار بسرعة هائلة ولمسافات كبيرة .
وحذر مصدر مسؤول في “البنتاغون” من أن غواصة “كانيون” ذاتية التحكم ، والمزودة برؤوس نووية ، تشكل تهديدا حقيقيا ، يتمثل بكل بساطة في تفجير الموانئ الرئيسية التي تستخدمها الغواصات والقاذفات النووية الأميركية في القواعد البحرية “كينغز باي” و”جيورجيا” ، و”بوجيت ساوند” وغيرها .
واعتبرت صحيفة “واشنطن تايمز” أن تطوير روسيا لهذه الغواصة النووية بدون طاقم ذات القدرة التدميرية الكبيرة ، يمكن وضعه في خانة الاستراتيجية الهجومية الرامية لتحديث القوات المسلحة الروسية في عهد الرئيس فلاديمير بوتين  .
ورغم التأكيد على أن تصميم النماذج الأولية من غواصة (Kanyon) سيستغرق بعض السنوات  ، إلا أن التوجس والحذر يسيطران على الجانب الأمريكي ، الذي يعي جيدا مدى الخطورة والأضرار الكارثية التي ستطال المدن الساحلية والموانئ الأمريكية من جراء إطلاق الغواصة الروسية لرؤوس نووية ـ بعيدة المدى ـ تمتلك قوة تدميرية ساحقة بقوة ميغاتون (مليون طن من مادة TNT) .
ولطمأنة الرأي العام في الداخل الأمريكي ، أكدت بعض الأوساط المطلعة أن الولايات المتحدة ، فتحت هي الأخرى ، أوراشا تجريبية لتطوير غواصات غير مأهولة من أجل خلق الردع والتوازن المطلوب إزاء المشروع النووي السري الروسي لإنتاج غواصة “كانيون” .

 

 

الجامعات البحرية الروسية

غواصة بي ـ 413 السوفيتية

 

صواريخ سارمات النووية القادرة على محو فرنسا أو ولاية تكساس من على الخريطة

السفينة النووية الزعيم ـ ليدر ـ الكاسحة الجليدية الروسية الخارقة

نسخة من قنبلة القيصر الأقوى في العالم في معرض يخلد الإنجازات النووية

 

برنامج تأهيلي لتطوير أسطول الجيش الروسي من الطائرات بدون طيار يمتد حتى 2025

 

روسيا تنفق 66.4 مليار دولار على الإنفاق الدفاعي في عام 2015

 

أرقام تهم نشاط تصدير السلاح الروسي إلى العالم في عام 2014

 

خدماتنا

من نحن

أخبار من روسيا

كل المقالات