علاء كسادو سوري ينافس رجال الأعمال في روسيا

علاء كسادو سوري ينافس رجال الأعمال في روسيا

P1050008

علاء كسادو هو من الوجوه العربية التي تستحق الإعجاب وتستحق أن يتم تسليط الضوء عليهم لما يحققوه من نجاحات كبيرة تظل دائما مصدر فخر لكل عربي وليس لكل سوري فقط.

والحقيقة أن كل سوري يذهب إلى روسيا يحقق نجاحات كبيرة تلفت له الأنظار بشكل كبير وهذا ليس حكراً على مجال بعينه ولكنه في كل المجالات ودائماً ما يكون هناك روح رائعة بين أي سوري والروس وبدون هذه الروح التي تجعل من النجاح أمر حتمي كان لا يمكن أن يقوم علاء كسادو بتحقيق هذا الكم من النجاح الكبير الذي قام به وربما هناك نوع من التناغم بين سوريا وروسيا ولو ركزنا قليلاً لوجدنا أن روسيا هي نفس حروف سوريا والإختلاف فقط في ترتيب الحروف ولهذا يتضح لنا التوافق الكبير بين البلدين.

مجمع تجاري رائع للسوري علاء كسادو

قام كسادو بتشييد مجمع تجاري كبير جداً يضم حوالي 1500 محل مختلفة الأغراض ويقول علاء كسادو عندما سئل عن سبب نجاحه وتفوقه على العديد من رجال الأعمال الروس أنه حصل على خبرات كثيرة وكبيرة من أبائه عندما كان يعمل في حلب في تجارة الأقمشة وبعد ذلك قام بنقل كل هذه الخبرات إلى السوق الروسي الذي كان بحاجة إلى خبرات كسادو ولهذا كان سبب رئيسي في تحقيق هذا النجاح الرائع الذي تحقق بفضل خبرات أبناء مدينة حلب السورية الذين أتوا إلى روسيا ليحققوا نجاحات لم يستطيع الروس انفسهم أن يحققوها ولم يكتفي كسادو بالمجمع التجاري الذي قام بتشييده ونجح نجاح كبير ولكنه يقوم بتشييد مجمع أخر جديد ويتوقع له أن يحقق نفس النجاح الذي قام بتحقيقه المجمع التجاري الأول

وهكذا هم أبناء حلب وسوريا وأبناء العرب عندما تتوفر لهم بيئة تساعد على النجاح ينطلقون بلا توقف ويبهرون العالم أجمع وليس الروس فقط وروسيا هي بيئة خصبة جدا للإبداع والتألق وتحقيق النجاح فكم شخص يتمنى أن يحقق نجاح علاء كسادو أعتقد أن الجميع يحلم بهذا.