سبق روسي في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد لمجسمات الشوكولاتة

سبق روسي في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد لمجسمات الشوكولاتة

التفوق الروسي في إنتاج قطع الشوكولاتة الكبيرة عبر الطباعة الثلاثية

أضحت روسيا واحدة من الدول المساهمة بقوة في إنتاج طابعات ثلاثية الأبعاد لإنتاج مجسمات الشوكولاتة ، بعد السبق الذي حازه طلاب من جامعة سمارا  الجوية ـ الفضائية .
فقبل تطوير النموذج التجريبي ليشمل إضافة إلى الطباعة ثلاثية الأبعاد لمجسمات الشوكولاتة السوداء ، نظيرتها للشوكولاتة البيضاء والشوكولاتة بالحليب ، أصبحت روسيا رائدا عالميا في هذا المجال بفضل الطابعة الجديدة التي تتيح لمستخديمها إنتاج قطع من الشوكولاتة بطول يتعد 5 سنتيمترات ، علما أن طابعات (3D) الموجودة في الأسواق تقف عند نسخ مجسمات أصغر من 5 سم .
ويرجع الفضل في تحقيق روسيا هذا السبق في ميدان إنتاج قطع كبيرة الحجم من الشوكولاتة باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد من خلال نجاح طلاب جامعة سامارا في تطوير برنامج ذكي ، استطاع إيجاد حل لمشكل تبريد الشوكولاتة داخل الطابعة ثلاثية الأبعاد .

 

 

العرض العالمي لإنتاج الشوكولاتة عن طريق الطابعات ثلاثية الأبعاد

الطابعة ثلاثية الأبعاد شيف جيت لإنتاج الشوكولاتة وحلوى السكر

وتعتبر الشوكولاتة مادة مهيئة للطباعة الثلاثية بامتياز بفضل خصائصها الفيزيائية الطبيعية ، حيث تذوب هذه المادة عند درجة 37 سيلسيوس ، وتتماسك حالما تبرد ، وهو ما يسهل من عملية تحضير تورتات الشوكولاتة الشخصية دون تسجيل تغيير على صعيد طعم مادة الكاكاو .
وسجلت السوق العالمية لتصميم الطابعات ثلاثية الأبعاد لنسخ مجسمات الشوكولاتة ، تناسل إنتاج هذه النوعية من الآلات عالية الدقة ، التي أصبحت سلاح أمهر صانعي الشوكولاتة والحلويات من جهة ، وأعتد المؤسسات الفندقية والمطاعم والكافتيريات من جهة أخرى .
وعلى سبيل المثال لا الحصر ، هذه أسماء بعض الطابعات الثلاثية لإنتاج وتشكيل الشوكولاتة :
* 3 دراغ (3Drag) من شركة “شوك إيدج” (Choc Edge) ـ طابعة ثلاثية الأبعاد تعتمد على تكنولوجيا نمذجة الترسيب المنصهر (FDM) .
* شوك كرياتور في 2 (Choc Creator V2) من شركة “شوك إيدج” ، ومن تصميم ليانغ هاو .
* كوكو جيت (CocoJet) بالتعاون بين شركة “هيرشيز” (Hershey’s) و ” 3 دي إس” .
* شيف جيت (ChefJet) من شركة “سوغار لاب” (Sugar Lab) .
* كلوتوو ـ إل (Clotoo-L) من شركة “كلوتو” (Clotoo) ، طابعة ثلاثية الأبعاد تعتمد على تقنية (FFF) .

الطباعة الثلاثية في مجال إنتاج الطعام

طابعة ثلاثية لإنتاج وجبة غذائية

لم تترك تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد أي مجال من مجالات الصحة ، الصناعة ، الإنتاج الحربي (استخدام طابعات عملاقة) ، الإنشاء والعمارة ، الفن والترفيه … إلخ ، إلا ووضعت قدمها الراسخ فيه ، مقدمة بذلك مجموعة من المنتجات التي تحترم أعلى معايير الجودة ، والقريبة من ذوق المستهلك واحتياجاته الخاصة .
وأعقب تطوير الطابعات الثلاثية في مجال الطعام ، دخول عادات الاستهلاك عصرا جديدا بإنتاج اللحوم ، الطعام البيولوجي ، الحلويات ، المثلجات ، المعجنات وغيرها .
وتعمل طابعات إعداد الطعام بالاعتماد على تقنيتي : تسخين  المكونات الغذائية قبل وضعها على الوسيط ، طبقة بعد طبقة ، أو عن طريق التلبيد الانتقائي بالليزر باستخدام المكونات الغذائية على شكل بودرة جافة ، تعمل الطابعة على تصليبها وتجميد العناصر الغذائية .
ومن طابعات إعداد الطعام التي شدت إليها الانتباه ، يمكننا أن نذكر :  فوديني (foodini) ، البوكوسيني ، وطابعة المصنع التايواني (XYZPrinting) .

 

ابتكار شوكولاتة روسية مضادة للشيخوخة

روسيا تصمم طابعة ثلاثية الأبعاد لإنشاء مبان على سطح القمر

 

روسيا تقرر طباعة طائرات بدون طيار على طابعات ثلاثية الأبعاد

روسيا تقدم MeltMaster3D-550 أول طابعة ثلاثية الأبعاد لإنتاج المعادن

 

القمر الاصطناعي الروسي تومسك ـ تي بي أو ـ 120 المصمم عبر تقنية الطباعة الثلاثية

 

رهان روسيا على التقنية العالية والطباعة ثلاثية الأبعاد

 

خبراء روس يصممون نموذجا ثلاثي الأبعاد لمدينة تدمر التاريخية

روسيا تدخل مجال الحوسبة السحابية عبر منصة روس بلاتفورما

نظام الدرع الروسي لحماية الأتمتة الصناعية يعزز بيئة عمل الشركات

روسيا تدخل مجال إنتاج الساعات الذرية من بابه الواسع

روسيا تعزز مكانتها في مجال التقنيات العالية

حياة الإنسان للأبد رهان الملياردير دميتري إيتسكوف

 

أخبار من روسيا

خدماتنا

من نحن

كل المقالات