الدراسة في روسيا

الدراسة في روسيا

الدراسة في روسيا

اختارت شركة زيماس الانخراط بقوة في مجال التعليم عند إماطة اللثام عن تفاصيل استراتيجتها الخاصة بتقديم المساعدة للطلاب العرب الراغبين في الدراسة في روسيا بجامعة موسكو ـ سانت بطرسبورغ وغيرها …، مسخرة في هذا السياق خبرة أعضائها ومنظومة الإمكانيات اللوجستية وشبكة العلاقات المهنية الواسعة .
ووضعت شركة زيماس مقاربة جديدة تقوم مبادئها الأساسية على سياسة القرب ، وهو الأمر الذي ساعد على تسريع وتيرة اندماج وتأقلم الطلاب العرب في الجامعات الروسية بالإضافة إلى فتحه الآفاق الكبيرة لولوج سوق العمل الروسي .
وإيمانا منا بأهمية العنصر البشري في كسب رهاني التقدم والتنمية ، وإدراكا منا لقيمة العلم والمعرفة في بلورة فلسفة إبداعية تستشرف المستقبل وتقدم رزنامة من الحلول الناجعة ، جاء عرض شركة زيماس ل خدمات الدراسة في روسيا الموجه للطلاب العرب ، وفيا لتلك المبادئ حرصا منا على تطوير مواهب الطالب العربي وصقل تجاربه لكي يصبح قادرا على مواجهة كافة أشكال التحديات والمتغيرات .

ملخص خدماتنا للطلاب العرب

* نتكلف بتسجيلكم في الجامعات والمعاهد العليا في روسيا
* نضمن لكم تأمين دعوات دراسية تخولكم الحصول على تأشيرة (فيزا) للدخول إلى الأراضي الروسية
* نقوم بالسهر المباشر على عملية تسجيلكم في الجامعات والمعاهد العليا في روسيا من الألف إلى الياء
* نقدم لكم مجموعة من الاستشارات والإرشادات الكفيلة بتوضيح الصورة أمام الطالب قبل اختيار التخصص والشعبة الدراسية
* نوفر لكم مرافقة ورعاية شاملة طيلة فترة التكوين الأكاديمي ، وتشمل هذه الخدمة كافة الأمور المتعلقة بالجوانب الدراسية والحياتية ، ناهيك عن التكفل بتسهيل وحجز مواعيد اللقاء ات مع هيئة التدريس للاستشارة والمراجعة .

مرحبا بالطلاب العرب في روسيا مع شركة زيماس

إن إنجاح مساركم الدراسي يعد أولوية الأوليات بالنسبة لشركة زيماس ومديرها الدكتور زياد مصري .
وتعتبر السمعة الطيبة رأس مالنا الحقيقي الذي تم بناؤه عبر مراحل مختلفة من العمل الدؤوب مما سمح في نهاية المطاف بتعزيز تجاربنا الناجحة على مستوى الخدمات الجامعية وفي مجال قبول الطلاب العرب في الجامعات والمعاهد العليا الروسية  .
ولم تدخر شركة زيماس أي جهد في توفير منظومة خدمات متطورة تمتاز بالفعالية والشمولية بتركيز الاستثمار على خلية التواصل مع الطلاب العرب في روسيا عبر استخدام مجموعة من اللغات الحية .

خدمات شركة زيماس للطلاب العرب

ـ تقديم مجموعة من الاستشارات تهم كل المجالات التي تهم الطلاب العرب في روسيا
ـ إنجاز وتأمين دعوات دراسية
ـ تحضير الوثائق الدراسية عند القبول في الجامعات والمعاهد الروسية المعترف بها دوليا
ـ استقبال الطلاب في المطار أو محطة القطار
ـ المرافقة
ـ توفير خدمة للترجمة ثنائية اللغة (من اللغة العربية إلى الروسية وبالعكس ـ نملك صلاحيات الترجمة القانونية المصدقة ـ ترجمان محلف ـ)
ـ البحث عن السكن والمأوى للطلاب
ـ إعادة تسجيل الطالب
ـ خدمات التواصل عن طريق التليفون ، الفاكس والبريد
ـ خدمات تأمين الحياة والصحة
ـ مد الطلاب العرب بمعلومات كاملة عن خدمات البنوك في عملية تحويل النقود
ـ التدخل من أجل حل المشاكل التي قد تواجه الطلاب في محيط الجامعة أو مع السلطات الحكومية

ولما كانت خدمات شركة زيماس شاملة ومتكاملة ، اقترحنا أيضا تزويد أهالي الطلاب العرب بتقارير مفصلة عن تقدم فلذات أكبادهن في الدراسة والتحصيل العلمي .
كما نتعهد لأهالي الطلاب العرب بتأمين عمل الدعوة (لمدة شهر واحد) بالإضافة إلى خدمة استقبالهم في المطار وتوفير أماكن السكن والمساعدة من أجل التسجيل للحصول على الإقامة المؤقتة إذا ما كانت لديهم رغبة في زيارة أبنائهم في روسيا .

وفي ختام هذا العرض الذي قدم نموذجا لأبرز خدمات شركة زيماس للطلاب العرب ، لا يسعنا إلا تجديد التأكيد على استعدادنا الدائم واللامشروط لوضع محصلة تجاربنا وخدماتنا رهن إشارتكم (إخواننا وأخواتنا الطلاب العرب في روسيا) .

 

أرقام عن واقع الدراسة في روسيا

أصبحت الدراسة في روسيا تستقطب اهتمام الطلبة الأجانب أكثر فأكثر مما يرشح هذه الوجهة الدراسية لأن تتقمص دورا رياديا ـ في الأعوام القادمة ـ يسهم في توسيع دائرة استقطاب وتكوين الطلبة المهاجرين ، وهو الأمر الذي سبق وأن تعزز بشكل ملحوظ بعد انخراط الفدرالية الروسية في مشروع بولونيا للتقريب بين أنظمة التعليم العالي وتوحيد معايير الدرجات الأكاديمية في أوروبا .
وكان لسياسة الانفتاح والتعاون الثنائي ، بالإضافة إلى البرامج الخاصة في تنظيم تكوين الطلاب غير الروس  في أسلاك التعليم العالي ، الأثر المباشر في رفع عدد الطلبة الأجانب في الجامعات الروسية إلى ما يزيد عن 210 ألف طالب ينتمون إلى 200 دولة ، ويستفيدون من  أكثر من 10 آلاف منحة دراسية .
ويجب الإشارة إلى أن الحكومة المركزية في موسكو ممثلة بوزاة التعليم والعلوم تتحمل القسط الأكبر من تكاليف الإنفاق على قطاع التعليم بحيث بلغ حجم الاستثمار في هذا المجال الحيوي أكثر من 20 مليار دولار خلال عام 2011 وهو ما ترجمت نتائجه بشكل تلقائي في تصدر روسيا قائمة الدول التي نجحت في محاربة الأمية بنسبة تمدرس فاقت نسبة 99.6% .

مزايا الدراسة في روسيا

يحق لروسيا الفخر بنظام تعليمها العالي الذي يعتبر واحدا من أفضل المسالك على مستوى العالم بفضل السمعة الجيدة للجامعات والمعاهد العليا وكذا لقيمة التكوين الأكاديمي وخبرة هيئة التدريس المشرفة على تعليم الطلاب ومنح الشواهد والدبلومات المعترف بها في كافة أنحاء العالم .
ويتكون نظام التعليم العالي في روسيا من 650 جامعة حكومية ، توفر مقاعد الدراسة لأكثر من 9 مليون طالب علم ، منهم 250.000 طالب أجنبي وعربي .
وتتوزع الدراسات العليا في روسيا على 300 شعبة وتخصص ، وتهم المجالات : الطبية ، الهندسية ، العلوم التقنية ، الاقتصادية والإنسانية .

أهم الجامعات الروسية

لا يختلف اثنان في كون جامعتي موسكو وجامعة سانت بطرسبورغ تعتبران أهم الجامعات الروسية ، وذلك بالنظر إلى عدة عوامل تاريخية ، اقتصادية وتنظيمية مكنتهما من حجز هذه المرتبة .

جامعة موسكو

جامعة موسكو
تأسست جامعة موسكو الحكومية بفضل وزير التعليم الروسي ـ الكونت ـ إيفان شوفالوف في عام 1755 ، وهي الجامعة المؤلفة من 39 كلية بالإضافة إلى 15 معهد ومركز بحث .
وتعتبر  كليتا الفلسفة والحقوق الأقدم تأسيسا ، تتبعهما كلية الميكانيكا والرياضيات ، أما آخر الكليات تدشينا فهي كلية العلوم السياسية .
ويواصل أكثر من 47 ألف طالب دراستهم الجامعية بمختلف الأسلاك في جامعة موسكو ، أما حجم الكادر الوظيفي فهو في حدود 15 ألف موظف .

جامعة سانت بطرسبورغ

جامعة سانت بطرسبورغ
جاء تأسيس جامعة سانت بطرسبورغ بتاريخ 28 يناير 1724 بعد مرسوم القيصر بيتر الأول .
وتضم هذه الجامعة الشهيرة المتمركزة في العاصمة السياحية لروسيا 24 كلية ومدرسة عليا .
وفيما يخص عدد الأساتذة العاملين في جامعة سانت بطرسبورغ فيبلغ عددهم 4055 إطارا ، بينما يصل عدد الطلبة إلى 32.000 شخص .

ومن أبرز جامعات موسكو نجد الجامعة الروسية لصداقة الشعوب التي تعتبر معقلا رئيسيا للطلبة العرب منذ تأسيسها في سنة 1960 .
وتضم هذه الجامعة التي تستقطب طلبة العلم من 450 جنسية وإثنية يمثلون أكثر من 150 دولة ، 10 كليات رئيسية هي : الحقوق ، الاقتصاد ، العلوم الفيزيائية والرياضية ، العلوم الإنسانية والاجتماعية ، الهندسة ، الطب ، الزراعة ، علم البيئة .
ويبلغ عدد العاملين في جميع الوظائف التي توفرها الجامعة الروسية لصداقة الشعوب أكثر من 5000 موظف ، أما عدد الطلبة في مختلف التخصصات بجامعة باتريس لومومبا ـ سابقا ـ فيناهز 28.000 شخص .

جامعة بومان الحكومية التقنية في موسكو

وتحظى جامعة بومان الحكومية التقنية في موسكو من جهتها باحترام كبير باعتبارها مرجعا كلاسيكيا في شعبة الهندسة .
وتأسست هذه الجامعة في عام 1830 وعملت على بناء وتكوين أكثر من 70 مدرسة للهندسة في روسيا والاتحاد السوفياتي ، يبقى أشهرها معهد موسكو للطيران ، معهد موسكو للطاقة وغيرها .
ويناهز عدد الهيئة التدريسية العامل في جامعة بومان الحكومية التقنية في موسكو أكثر من 3500 أستاذ ، في حين يفوق عدد الطلبة 18 ألف شخص .

للراغبين بالدراسة و التعليم في روسيا لا تترددوا بالاتصال معنا