جريدة علم النفس في روسيا

جريدة علم النفس في روسيا علامة فارقة
تأسست “جريدة علم النفس في روسيا” عام 2008 ، وظلت لمدة 5 أعوام تصدر أعدادها مرة في العام قبل أن تأخذ جمعية علم النفس الروسي وكلية العلوم النفسية في جامعة موسكو الحكومية على عاتقها مهمة نشر هذه المجلة الأكاديمية الناطقة باللغة الإنجليزية بشكل فصلي (4 مرات في السنة الواحدة) منذ عام 2013 .
وتصدر “جريدة علم النفس في روسيا” بنسختين ورقية وأخرى إلكترونية مفتوحة المصدر ـ يتم أرشفتها من قبل المكتبة الإلكترونية العلمية (Cyberleninka) ـ ، وتعنى بتقديم الدراسات والبحوث النظرية والتجريبية في السيكولوجيا بفيديرالية روسيا ، حيث تتم الإحاطة بكافة الجوانب من : علم النفس المعرفي ، والسريري ، والتطويري ، والاجتماعي ، وكذا علم النفس العصبي ، والفسيولوجي ، ومنهجية علم النفس ، وسيكولوجية العمال وبيئة العمل .
ويتكون فريق التأليف المنضوي تحت عباءة “جريدة علم النفس في روسيا” من خليط من العلماء البارزين ، والممارسين وخبراء من أكبر الجامعات الروسية ، ناهيك عن مساهمة مراكز البحوث والوزارات والمكاتب الخاصة في إثراء الإنتاج المعرفي في مجال علم النفس في روسيا ، وتركيز هذه الجهات أيضا على استعراض آخر التطورات التي تهم مجالات جديدة من قبيل : الأمن ، والرياضة ، وعلم النفس في الفن ، ودراسة وتحليل علم النفس في المفاوضات ، وفي الفضاء الإلكتروني والواقع الافتراضي .
ونالت هذه الجريدة العلمية الروسية الرائدة شهادة أيزو 4 ، وساهمت قيمة الإنتاج العلمي من مقالات وبحوث للمجلة (Psychology in Russia: State of the Art) بالانضمام إلى قاعدة البيانات الجامعية الإلكترونية “شبكة العلوم” (ويب أوف ساينس) وقبلها أدرجت على قاعدة بيانات المجلات المعتمدة “سكوبس” وأيضا على قاعدة البيانات الببليوجرافية “بسيك إينفو” (PsycINFO) .
وتجدر الإشارة إلى أن “جريدة علم النفس في روسيا” تستند في مرجعيتها إلى الأسس النظرية لأعمال ليف سيمينوفيتش فيغوتسكي وألكسندر لوريا ومجموعة من علماء النفس الروس المشهورين ، الذين أسسوا لمنظومة خاصة ، وضعت نموذج مدرسة علم النفس الروسية في المكانة المتقدمة لدى الباحث المختص والطالب الجامعي .

 

ولعبت جامعة موسكو وكلياتها المتميزة دورا رئيسيا في تدعيم تنافسية الجامعات الروسية وخيار الدراسة في روسيا الموجه للطلاب الأجانب ، حيث وضعت كليات جامعة لومونوسوف المسار الأكاديمي للطالب على سكة النجاح ، وقربت منتسبيها من سوق العمل بخطى واثقة بفضل الزاد المعرفي والتجربة الميدانية التي تم اكتسابها طيلة سنوات الدراسة في أقسام هذه الكليات الرائدة عالميا .

 

 

 

 

النجاح يرافق خريجي جامعة موسكو

السفر والهجرة إلى روسيا من أجل العمل والدراسة والسياحة والعلاج

صحف روسية يومية وأسبوعية

مخترعون روس وضعوا روسيا في قمة الهرم بفضل اختراعاتهم وابتكاراتهم واكتشافاتهم

الأكاديمية الروسية للعلوم تاريخ حافل بالعطاء والمنجزات

معهد لازاريف للغات الشرقية

 

الحياة في روسيا

خدماتنا

من نحن

كل المقالات