تناثر الألماس في إحدى طرق جمهورية ساخا يثير الاهتمام

تناثر الألماس في إحدى طرق جمهورية ساخا يثير الاهتمام

ألماس مدينة ميرني تغطي إحدى الطرق
تسبب انهيار أرضي في ضواحي مدينة “ميرني” بجمهورية ساخا في تناثر كميات هائلة من الألماس في إحدى الطرق ، نتيجة غسل مخلفات “منجم مير” لاستخراج الألماس ، المستغل من طرف أكبر شركة منجمية في ياقوتيا (AK Almaz Rossia-Sakha) .
وشهدت جمهورية ساخا في 28 نوفمبر الأخير حدثا طبيعيا شد إليه اهتمام ومتابعة وسائل الإعلام المحلية والروسية ، بعدما تسبب انهيار أرضي في انتشار كميات وفيرة من حبات الألماس على جنبات إحدى الطرق في هذا الكيان الفدرالي ، الذي يواصل استقطاب رجال الأعمال والمستثمرين الأجانب ، المهتمين بتطوير الأنشطة المنجمية (الألماس ، الذهب ، الفحم) التي تعتبر عصب الاقتصاد الوطني للشعب الياقوتي العريق صاحب “ملحمة أولونخو” .
وأكد الخبراء الروس أن التقنية المستخدمة في استخراج الألماس من الصخور في أكبر حفرة اصطناعية في العالم بمنجم مير (عمقه 525 متر ، وقطره 1200 متر) ، تسمح باستخلاص نسبة 88% فقط من المعدن النفيس ، وهو ما يعني أن النسبة المتبقية من الألماس متوفرة في المناطق المحيطة بالمنجم الشهير .
وتجدر الإشارة إلى أن 99% من إنتاج الألماس في روسيا يتم توفيره في “جمهورية ساخا” ، وهو ما يمثل 20% من الإنتاج العالمي (32 مليون قيراط سنويا) .
وإلى جانب ازدهار استخراج الألماس في “ياقوتيا” ، والمقدرة قيمته بمليار دولار سنويا ، يسعى هذا الكيان الفدرالي إلى المساهمة في تنويع قطاعة السياحة في روسيا عبر الترويج لمدينة “أويمياكون” أبرد منطقة مأهولة في العالم .

 

 

فياتشيسلاف إيستراتوف رئيس شركة راديوندا يصنع الحدث بتقنية تصوير باطن الأرض بحثا عن المعادن

 

سماء ستافروبل المظلمة تشتعل بهالة ضوئية غريبة

 

فوهات سيبيريا العملاقة والصلة الوثيقة بحوادث مثلث برمودا

 

عندما استيقظت مدينة تشيليابينسك تحت القوة التدميرية لنيزك فبراير 2013

 

أخبار من روسيا

خدماتنا

من نحن

كل المقالات