المكتبات في موسكو ـ تشجيع القراءة وخلق جو تفاعلي بين أطراف المعادلة الثقافية

المكتبات في موسكو ـ تشجيع القراءة وخلق جو تفاعلي بين أطراف المعادلة الثقافية

المكتبات في موسكو

تحتل المكتبات في موسكو مكانة مرموقة لدى شرائح واسعة من المواطنين ، الذين يداومون على تخصيص حيز زمني لممارسة هوايتهم المفضلة “القراءة” داخل حرم هذه المؤسسات الثقافية الجماعية ، التي لا زالت تقاوم المد الجارف للتكنولوجيا وما نتج عن ذلك من تغيير جذري في عادات المطالعة بسبب اختيار البعض للكتب الإلكترونية والأجهزة المخصصة للقراءة الرقمية فقط كوسيلة للثقافة والمعرفة .
وإذا كانت الدراسة في روسيا تجد في الجامعات الموسكوفية خير سفير لإبراز مؤهلاتها أمام طلاب دول العالم ، وإذا كانت السياحة في روسيا تعتبر زيارة عاصمة الفديرالية واستكشاف كنوزها التاريخية والعمرانية محطة رئيسية لا غنى عنها في مشروع السفر ، فإن المكتبات في موسكو تعد فضاء مثاليا لتفاعل واندماج الأجانب مع محيطهم السوسيو ثقافي الجديد .
وتحفل العاصمة الروسية بتواجد عدد كبير من المكتبات ذات الحمولة التاريخية ، وأخرى ناشئة عامة أو متخصصة ، تضطلع جميعها بأدوار متقدمة في نشر الثقافة وتأطير هواة القراءة من مختلف الأعمار والمشارب والأذواق الأدبية والعلمية .

المكتبة الوطنية الروسية من أهم المكتبات في موسكو وفي روسيا

المكتبة الوطنية الروسية في موسكو
أكبر مكتبة في روسيا ، وواحدة من أضخم المكتبات على مستوى العالم بفضل الكم الهائل من المقتنيات التي تغطي في مجملها الإصدارات بأكثر من 367 لغة ، ناهيك عن التسجيلات السمعية البصرية ، والكتب النادرة ، والبحوث الأكاديمية ، والصحف والمجلات ، والمنشورات الحصرية .
ويحق للأجانب من غير المواطنين الروس ، التسجيل في هذه المكتبة الموسكوفية العريقة (تأسست عام 1862) عند بلوغ سن الثامنة عشرة من العمر .

مكتبة ـ قاعة القراءة تورغينيف
أول مكتبة عمومية في العاصمة موسكو تفتح أبوابها لجميع أفراد المجتمع منذ عام 1885 بفضل الهبة المالية التي تبرعت بها سيدة الأعمال الشهيرة فارفارا موروزوفا .
هذه المكتبة التي تحمل اسم الكاتب الروسي الشهير إيفان تورغينيف تهتم دوريا بإحياء أنشطة ثقافية تتخللها أمسيات لتقديم الكتب والمؤلفات ، إلى جانب تنظيم الكادر الإداري لعدد من المسابقات والألعاب التفاعلية .

المكتبة الوطنية الروسية للمراهقين
مكتبة متخصصة بجمهور القراء من المراهقين ، افتتحت أبوابها بشكل رسمي عام 1966 ، وأصبحت مركزا علميا ومنهجيا رائدا لجميع مكتبات الشباب في روسيا .
وتحرص هذه المكتبة على خلق فضاء تفاعلي بين أطراف المعادلة الثقافية من خلال تنظيم أمسيات تحت شرف الشعراء والكتاب ، وإقامة نوادي المناقشة ، واستضافة ندوات حول اليوغا .

مكتبة دوستويفسكي
بفضل مشروع إعادة تجديد هذه المؤسسة ، والذي أشرف عليه مؤسس المكتبة المستقلة “فلانستير” بوريس كوبريانوف خلال عام 2013 ، اتخذت مكتبة دوستويفسكي حلة جديدة أنيقة وراقية ، فأضحت هذه المكتبة العجيبة التي تسمح لزوارها بمشاهدة المسلسلات التلفزيونية واحتساء فنجان قهوة ، واحدة من أجمل المكتبات في موسكو .
وبالإضافة إلى قراءة الكتب الورقية والإلكترونية ، يمكن لزوار هذه المكتبة حضور موائد مستديرة تهم مختلف الموضوعات التاريخية ، وكذا المشاركة في جلسات تقديم الكتب حديثة النشر .

مكتبة بروسبكت
من بين المكتبات الموسكوفية القليلة التي تفتح أبوابها أمام القراء حتى ساعات متأخرة (العاشرة ليلا) .
وإلى جانب توفيرها للظروف الملائمة لممارسة القراءة ، تعمل هذه المكتبة على تنظيم المؤتمرات المختلفة والندوات ، وكذا عرض الأفلام .

مكتبة آيزنشتاين للفنون السينمائية
هذه المكتبة التخصصية هي بمثابة مركز ثقافي قائم بذاته ، يساهم بشكل فعال في نشر الفن السابع بين أفراد المجتمع .
فعند زيارة هذه المؤسسة ، ستجد أن العديد من الكتب والمجلات المخصصة للسينما والفنون معروضة بين يديك .
وبالإضافة إلى تنظيمها للمؤتمرات وعروض الأفلام بشكل شبه يومي ، تعتبر هذه المكتبة الروسية المتخصصة كعبة بالنسبة للممثلين والمخرجين ، الذين يطرقون أبوابها باستمرار بهدف تقديم أعمالهم .

 

هذه الأمثلة الحية عن المكتبات في موسكو ، والإقبال الكبير من طرف المواطنين الروس والأجانب على ارتياد قاعاتها ، يؤكد أن تشجيع القراءة وخلق جو تفاعلي بين أطراف المعادلة الثقافية ليس بالأمر المستحيل ، شريطة توافر شروط معينة (الدافعية نحو القراءة وحب المعرفة ـ توفير مكتبات بمقتنيات ثرية ومتنوعة ـ تسهيل عملية التواصل بين القارئ والمبدع ـ خلق أجواء تفاعلية وترفيهية داخل المكتبات ، إلخ …) ، وهو الأمر الذي نجحت في إيجاده الجهات المسؤولة عن الشأن الثقافي في عاصمة فيدرالية روسيا من خلال الدعم والتتبع ودعوة الإعلام للمشاركة في تحفيز الناس على قراءة الكتب والتسجيل في المكتبات .

 

 

 

معارض موسكو

تحول المكتبات في روسيا نحو الرقمية وازدهار الإقبال على الكتاب الإلكتروني

تأسيس جمعية الأدب واللغة الروسية تعزيزا للأمن القومي والخصوصية الثقافية

 

جائزة اقرأ روسيا

 

أصغر كتاب في العالم من إنجاز الروسي فلاديمير أنيسكين

 

أفضل وأشهر الروايات الروسية

مذكرات مجنون ، غوغول يختار بوبريستشين قربانا للحرمان

 

تطور مسرح الأطفال لأقل من أربعة أعوام في روسيا

 

 

الحياة في روسيا

خدماتنا

من نحن

كل المقالات