الطلاب العرب في روسيا

الطلاب العرب في روسيا

الطلاب العرب في روسيا

للطلاب العرب مع روسيا قصة عشق متبادلة ، زينت صفحاتها بأروع قصص النجاح والتميز في مجموع الجامعات الروسية وبمختلف التخصصات والمسالك الأكاديمية .

 

 

نبذة تاريخية
كانت حقبة النظام السوفياتي الغابر بمثابة الانطلاقة الحقيقية لتواجد الطلاب العرب في روسيا ، حيث شكلت سنوات الخمسينات من القرن العشرين بداية قبول التحاق أبناء الجالية العربية بأقسام الأكاديميات والمعاهد العليا الروسية .
وإلى غاية يومنا هذا لم تتوقف هذه العلاقة الحميمية بين طرفي المعادلة ، إذ يكفينا في هذا الصدد مراجعة قوائم التسجيل في الجامعات الروسية ليتبين لنا أن الآلاف من طلاب العلم العرب يتابعون تكوينهم الجامعي في عشرات الكليات بكل جد واجتهاد ، وهو الأمر الذي ساهم في إعلاء قدرهم ،حيث جلب لهم ذلك الانضباط والتفاني احتراما وتقديرا في بلاد الهجرة ، وتنويها وتبجيلا من طرف أبناء جلدتهم في الدول العربية .
الانتشار العربي في الجامعات الروسية
وتعتبر العاصمة موسكو مركز التجمع التقليدي الرئيسي للطلاب العرب في روسيا ، وتأتي الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب على رأس المؤسسات التي تستقطب الغالبية الساحقة من الجالية العربية ، وذلك راجع بالأساس إلى جودة وقيمة التعليم المقدم في هذه الجامعة وأيضا للتكاليف المنخفضة التي تتطلبها الدراسة في هذه المؤسسة مقارنة مع بقية المؤسسات الجامعية الأخرى .
وإذا أخذنا الموسم الجامعي 2013 ـ 2014 نجد أن عدد الطلبة العرب في أروقة كليات الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب ناهز 515 طالبا ينتمون إلى 15 جنسية عربية من قارتي آسيا وإفريقيا .

مميزات نظام التعليم العالي في روسيا
تحظى الجامعات الروسية بسمعة عالمية قل نظيرها بفضل عراقة تمتد على مدى 100 عام وشهادات رفيعة المستوى معترف بها من قبل جهات دولية نزيهة تعد مرجعيات في مجال تخصصها .
وعلى عكس معظم الدول في العالم ، لم تخضع روسيا الاتحادية نظام التعليم العالي لديها لنظام النسب ـ الذي يفرض على الطالب(ة) الحصول على معدلات معينة في الشهادة الثانوية من أجل اختيار التخصص الجامعي ـ إيمانا منها بمبدأ ترك الحرية للطلاب ليقرروا مستقبلهم عبر اختيار الشعبة الجامعية التي تلائم إمكانياتهم وتلبي طموحاتهم ، وأيضا لرفضها التدخل غير المباشر في توجيه المسار الدراسي للطلبة .
وقد أثبتت التجارب نجاح النظام الروسي في عدم أخذه بنظام النسب عند اختيار التخصص الدراسي في الجامعة ، حيث كان النجاح حليف حالات عديدة في تخصصات الطب والهندسة على الرغم من أن هؤلاء الطلبة لم يحققوا نسبا ومعدلات عالية في شهادة الثانوية .
ويقدم نظام التعليم العالي في روسيا للطلبة ضمانات الوصول إلى المختبرات الحديثة والمراكز العلمية والتقنية مما يعزز الخبرة العملية والميدانية للطالب .

التحاقكم بالجامعات الروسية

طالبتان عربيتان

لا يعتبر التحاقك بالجامعات الروسية أمرا مستحيلا أيها الطالب العربي لأن دولة الاستقبال تغطي تكاليف تكوين الطلاب الأجانب بنسبة مئوية عالية تصل إلى 80% .
فبعد تحديد التخصص العلمي  يجب عليك اختيار أحد المعاهد العلمية الروسية أو الكلية التي تريد الإلتحاق بها من أجل الدراسة مستعينا في ذلك ببرنامج الزمالات الذي تقدمه جمهورية روسيا ، وتسهر على توزيعه وكالة التعليم الفدرالية .
وامتثالا لقرار وزاري صدر بتاريخ 2008 ، تقوم السلطات الروسية بتوزيع أكثر من 10 آلاف منحة دراسية .
من جانب آخر ، ينشط عدد كبير من الطلاب العرب في روسيا بتلقي تعليمهم على نفقتهم الخاصة في حوالي أكثر من 200 مؤسسة تعليمية في روسيا .
ويمكنك أخي الطالب الكريم الاعتماد على شركة زيماس ورزنامة خدماتها المتنوعة من أجل القيام بكافة الإجراء ات وتسهيل عملية التحاقك بإحدى الجامعات الروسية والتكفل بالتالي بجميع مراحل تسجيلك واستخراج دعوة الدراسة واستقبالك في المطار ومدك بالاستشارة ومرافقتك وغيرها من الخدمات التي ستجعلك في وضعية مريحة لا يشغلك بالك حينها سوى التركيز الكامل على دروسك وإجادة اللغة الروسية مفتاحك نجاحك الحقيقي واندماجك هنا .

 

 

 معايير إنجاح مشروع الدراسة في روسيا

 

العرب وروسيا ـ قراءة في أسباب نجاح الهجرة العربية في روسيا

 

نظرة في تعاطي وتفاعل العرب مع الحياة في روسيا

دراسة الطب في روسيا

دراسة الهندسة في روسيا

الدراسة في روسيا اختيارك الأمثل

دراسة الهندسة في روسيا والماجستير في موسكو…النظرة والأولويات

الدراسة في روسيا

جامعات روسيا

الدكتوراة في روسيا

الدراسة والتعليم في روسيا

كل المقالات