الحياة في روسيا

الحياة في روسيا

Kremlin-Moscow-Russia1[1]

 

تغيَّرت الأوضاع الإقتصادية في روسيا، منذ أن إنطلقت مسيرة الديموقراطية في عهد الرئيس الأول لروسيا بوريس يلتسين، و أصبحت روسيا الإتحادية مركزاستقطاب مهم و وجهة الكثيرين من شتى دول العالم وللمواطنين العرب بشكل خاص.

إن الاحصائيات غير الرسمية تفيد أن تعداد المقيمين العرب في مختلف الأقاليم و المدن الروسية ربما يقترب من خمسين ألف مواطن عربي، أكثر من عشرة آلاف منهم يعيشون في العاصمة موسكو، أما الباقون فيعيشون في سانت بطرسبورغ والمدن الروسية المختلفة.

ولا يقتصر الوجود العربي في روسيا على جنسيات عربية محددة ، الغالبية العظمى منهم من جاء طالباً و أنهى تعليمه حتى انخرط في العمل ، ومنهم من جاء للبحث عن العمل وكسب الرزق، خاصةً بعد أن جذبت الأرباح أصحاب رؤوس الأموال الصغيرة بالعمل في الأسواق والبازارات الروسية.

غير أنّ النفوذ الرئيسي في سوق العمل العربي في روسيا لا يزال يخضع لسيطرة خرِّيجي جامعاتها ومعاهدها، وذلك لمعرفتهم بأسلوب الحياة  ومعرفتهم باللّغة ، وبالقوانين و العادات و التقاليد الروسية السارية.

يجب التنويه إلى أنّ عدداً لا بأس به من العرب، هم أصحاب مشاريع أو تجارة خاصة في روسيا ، و الكثير منهم يعمل في تجارة الدعوات والتأشيرات والدراسة ومكاتب القبول والسياحة و الترجمة، و لكن البعض الآخر يعملون في مجال تأسيس شركات الاستيراد والتصدير ومعامل التصنيع كمشاريع خاصّة بهم، وكذلك مشاريع معامل الأكياس البلاستيكية وورش تصليح السيارات و غير ذلك.

و من العرب المقيمين في روسيا من حقَّق نجاحاً مثيراً للإنتباه، على المستويين التعليمي والمهني.

و تعمل روسيا على تهيئة الظروف الملائمة و الجاذبة لرجال الأعمال، وتعتبر موسكو التعاون الاستثماري الروسي العربي جزءاً لا يتجزَّأ من استراتيجية الشراكة مع الأقطار العربية، ويُشار إلى أن من محفِّزات السوق الروسية بالنسبة للمستثمرين العرب تللك القدرات العلمية والفنية الكبيرة التي تمتلكها روسيا، وكذللك خبرتها في ميدان التقنيات العالية، والمساعدات التي يمكن أن تقدِّمها موسكو في التنمية التكنولوجية للبلاد العربية مقابل الاستثمارات المالية.

الجدير بالذكر أن روسيا تعاني من مشكلة من تناقص تعداد سكانها، و تحتاج إلى اليد العاملة، و هذا ما يعطي الفرصة للمواطنين العرب و عموماً المهاجرين إلى روسيا بتحقيق أحلامهم و طموحاتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>