التطور المستمر لقطاع صناعة الطائرات المدنية في روسيا

التطور المستمر لقطاع صناعة الطائرات المدنية في روسيا  

طائرات الركاب الروسية
يعتبر الاحتفال بيوم الطيران المدني في روسيا تقليدا وطنيا ، دأب المسؤولون عن هذا القطاع منذ عام 1923 على تخصيص 9 من فبراير لتكريم ورد الاعتبار لشركات الطيران السوفيتية والروسية المبتكرة ، التي تجند جميع إمكانياتها البشرية والتقنية من أجل تصميم طائرات مدنية متطورة بمواصفات تقنية عالية الجودة ، يتم استخدامها لنقل الركاب .
ولم يكن التركيز الحكومي على دعم وضخ الاستثمارات الكبيرة في مجال صناعة الطائرات في روسيا وليد الصدفة أو مجرد مقامرة غير محسوبة النتائج ، أملتها ظروف تاريخية معينة ، ذلك أن ورش العمل في روسيا يجد ضالته في هذا النشاط الاقتصادي الديناميكي الذي يوفر أكثر من 1.5 مليون منصب شغل .

 

شركات سوفيتية وروسية لصناعة الطائرات المدنية

شركة الطائرات المتحدة الروسية
وعلى مر التاريخ ، برع المهندسون والتقنيون العاملون في الشركات السوفيتية والروسية لصناعة الطائرات المدنية ، في تصميم وإنتاج أفضل الطائرات السريعة ، المزودة بأحدث أنظمة السلامة والأمان .
ولعبت مكاتب الأبحاث التجريبية “أو كي بي” (OKB) ـ المكلفة بتصميم نماذج للطائرات والحوامات وقاذفات الصواريخ وأجزاء المحركات ـ في العهد السوفيتي ، دورا محوريا في تطوير نشاط صناعة الطائرات المدنية من خلال عملها على تصميم الأنظمة وتصنيع النماذج الأولية ، بينما تقلدت شركات من قبيل : “توبوليف” و”إليوشن” و”بيريف” و”سوخوي” و”ياكوفليف” و”أنتونوف” بمهمة الإنتاج المتسلسل لتلك الطائرات .
وفي إطار سياسة الاندماج الصناعي التي انخرطت فيها روسيا ، جاء تأسيس “شركة الطائرات المتحدة” في عام 2006 ، بهدف توحيد الجهود والرفع من الجودة وتقليل تكاليف إنتاج الطائرات المدنية والعسكرية والدرونز وطائرات النقل .

 

سوخوي سوبرجت 100 الوجه المشرق لصناعة الطائرات المدنية في روسيا

سوخوي سوبرجت 100 جديد صناعة الطائرات الروسية
لا يختلف اثنان عن كون طائرة الركاب “سوخوي سوبرجت 100” تعد فخر صناعة الطائرات المدنية في روسيا ، حيث جاء تحول شركة “سوخوي” من نشاطها التقليدي في تطوير المقاتلات الحربية إلى تنويع العرض بإنتاج طائرات للاستخدام المدني من خلال هذا المشروع الذي خصصت له موازنة ضخمة تقدر بنحو 1.4 مليار دولار ، متماشيا مع الاستراتيجية العامة لهيكلة قطاع صناعة الطيران الروسي .
وتستهدف طائرة الركاب “سوخوي سوبرجت 100″ التي دخلت الخدمة في ربيع 2011 ، السوق الروسية ونظيرتها لرابطة الدول المستقلة ، حيث تخطط إدارة الشركة المصنعة إلى جعل طائرتها الجديدة الخيار الأول لدى شركات الطيران الإقليمية عند تحديث أسطولها القديم من طائرات “ياكوفليف ياك ـ 40″ و”ياكوفليف ياك ـ 42″ وكذا “توبوليف تي يو 134″ .

 

ورغم الخطوات العملاقة التي بذلتها روسيا فيما يخص تطوير صناعة الطائرات المدنية والرفع من تنافسية القطاع ، إلا أن الحضور الفعال في السوق العالمية يتطلب من المنتجين الروس تسريع عجلة العمل من خلال تكوين عدد كاف من المهندسين ، وتوفير قطع الغيار ، وتوسيع وعاء خدمات الصيانة التقنية .

مخترعون روس وضعوا روسيا في قمة الهرم بفضل اختراعاتهم وابتكاراتهم واكتشافاتهم

طائرة الهليكوبتر الروسية المبيد ـ تيرميناتور تتحدى قسوة القطب الشمالي

 

روسيا تنتج طائرة ركاب بدون طيار فتسيطر على الأجواء والأسواق

 

شركة الطيران الروسية يو تي آير

 

السيارة الطائرة أفتوليوت تحلق بروسيا عاليا

 

روسيا تعزز ريادتها في مجال الصواريخ القابلة لإعادة الاستخدام بتصميم مركبة إطلاق جديدة في عام 2025

نشاط دؤوب لوكالة الفضاء الاتحادية الروسية

 

مدينة الابتكار ـ إنوبوليس ـ تدخل روسيا عصر التكنولوجيا الذكية

 

خدماتنا

من نحن

أخبار من روسيا

كل المقالات