البعثة الشمالية العظيمة ـ كامتشاتكا الثانية ـ من أكبر الرحلات الاستكشافية في تاريخ البشرية

البعثة الشمالية العظيمة ـ كامتشاتكا الثانية ـ من أكبر الرحلات الاستكشافية في تاريخ البشرية

البعثة الشمالية العظيمة كامتشاتكا الثانية

مكنت البعثة الشمالية العظيمة ـ كامتشاتكا الثانية ـ التي قادها المستكشف الدنماركي الشهير “فيتوس بيرنغ” في الفترة الممتدة بين عامي 1733 و 1743 من تحقيق مجموعة من الاستكشافات البحرية العظيمة من قبيل استكشاف ألاسكا ، وجزر ألوتيان ، وجزر كوماندورسكي ، وجزيرة بيرينغ .
ولعل أبرز نتائج هذه المهمة البحرية الاستكشافية والعلمية الكبيرة التي جاءت بمباركة ورعاية الإمبراطوريتين “آنا إيفانوفنا” و”إليزابيث بيتروفنا” ، هو الرسم الخرائطي الدقيق لسواحل الشمال الشرقي من روسيا ، ناهيك عن هدف ثانوي تمثل في إجراء عدد من الدراسات الإثنوغرافية والتاريخية والبيولوجية في كل من سيبيريا وكامتشاتكا .
وتعتبر البعثة الشمالية العظيمة ـ كامتشاتكا الثانية ـ واحدة من الرحلات الاستكشافية البحرية الأكبر في تاريخ البشرية ، حيث بلغ مجموع المشاركين في هذه المهمة 3000 مشارك (بطريقة مباشرة أو غير مباشرة) ، وناهزت كلفتها الإجمالية 1.5 مليون روبل ، وهو ما يمثل ثروة ضخمة واستثمارا هاما وفق معطيات ذلك العصر .

 

التحدي

القيصر بطرس الأكبر مهندس البعثة الشمالية العظيمة كامتشاتكا الثانية
واحتراما لرغبة الإمبراطور بطرس الأكبر في تمكن البحرية الروسية خلال القرن الثامن عشر في رسم الخريطة الكاملة لطريق بحر الشمال ، امتطى قائد البعثة “فيتوس بيرنغ” ونائبه “أليكسي تشيريكوف” غمار هذه الرحلة الاستكشافية العلمية متعددة المهام ، على متن السفينتين البحريتين “القديس بطرس” و”القديس بولص” انطلاقا من ميناء “أخوتسك” في الشرق الأقصى الروسي .
ومن الشخصيات البارزة التي كان لها دور مفصلي في البعثة الشمالية العظيمة ـ كامتشاتكا الثانية ـ يمكننا أن نذكر ثلة من أعضاء الأكاديمية الروسية للعلوم ، مثل : عالم الجغرافيا الروسي “ستيبان كراشنينيكوف” الذي قدم أول وصف كامل لشبه جزيرة كامتشاتكا ، وعالم الكيمياء والمستكشف وعالم النباتات الألماني “يوهان جورج غملين” ، والملاح الدانماركي ـ الروسي الجنسية “مارتين سبانبرغ” الذي توفق في استكشاف طريق بحري إلى اليابان ، والقبطان البحري “فاسيلي برونتشيشتشيف” المكلف بتصميم خريطة لمنطقة بين مصب نهري “لينا” و “ينسي” في المحيط المتجمد الشمالي ، بالإضافة إلى المستكشفين “خاريتون لابتيف” و”سيميون تشيليوسكين” وزملائهما “تشيكين” و”ميدفيديف” الذين قاموا بوصف منطقة في شبه جزيرة تايميار عند مصب نهري “خاتانغا” و “بياسينا” في سيبيريا ، وغيرهم …
.

 

 

الأكاديمية الروسية للعلوم تاريخ حافل بالعطاء والمنجزات

 

مخترعون روس وضعوا روسيا في قمة الهرم بفضل اختراعاتهم وابتكاراتهم واكتشافاتهم

 

تجربة فريدة للمصور الروسي ميخائيل كوروستيليف مع الدببة البنية المفترسة

 

قاعدة بارنيو الجليدية الروسية في القطب الشمالي

 

السفر والهجرة إلى روسيا من أجل العمل والدراسة والسياحة والعلاج

فوهات سيبيريا العملاقة والصلة الوثيقة بحوادث مثلث برمودا

 

عندما استيقظت مدينة تشيليابينسك تحت القوة التدميرية لنيزك فبراير 2013

 

الحياة في روسيا

خدماتنا

من نحن

كل المقالات