إكسير الحياة يدفع الروسي أناتولي بروشكوف إلى حقن نفسه ببكتيريا باسيلس إف

إكسير الحياة يدفع الروسي أناتولي بروشكوف إلى حقن نفسه ببكتيريا باسيلس إف

أناتولي بروشكوف يحقن نفسه ببكتيريا باسيلس إف التي يبلغ عمرها 3.5 مليون سنة

أقدم الباحث الروسي أناتولي بروشكوف على حقن نفسه ببكتيريا “باسيلس إف” بهدف البحث عن إكسير الشباب وإطالة عمر الإنسان والحفاظ على الوظيفة الإنجابية حتى 140 سنة .
فبعد إجراء تجارب ناجحة على فئران المختبرات بحقنها بهذه الجرثومة القديمة ، قرر فريق علمي روسي يقوده الدكتور بروشكوف رئيس قسم الجيوكريولوجي (علم يهتم بدراسة الأجزاء المجمدة من الأرض) بجامعة موسكو الحكومية ، إخضاع الجسم البشري لنفس التجربة الواعدة من خلال تطوع الباحث الروسي بحقن نفسه بعينة من بكتيريا “باسيلس إف” التي يعود عمرها إلى أكثر من 3.5 مليون عام .
فمنذ اكتشاف “المتعضية إف” أثناء بعثة استكشافية في التربة المتجمدة في ياقوتيا بمنطقة سيبيريا خلال عام 2009 ، ظل الأمل قائما على اكتشاف سر الشباب الدائم بعدما لاحظ العلماء الروس تشابه خلايا الإنسان مع نظيرتها لهذه البكتيريا ، وقدرة هذه الأخيرة على الاستمرار في الحياة لمدة أطول .
وأسفرت التجارب التي أجريت على الفئران حصول الباحثين  على نتائج مدهشة ، يمكن تلخيصها فيما يلي : تنشيط الجهاز المناعي ، وزيادة معدل التمثيل الغذائي ، وتمديد عمر هذه القوارض بنسبة تصل بين 20% إلى 30% ، ناهيك عن قدرة الفئران المتقدمة في السن على الإنجاب .
وأكد الباحث الروسي أناتولي بروشكوف أنه وبعد أن حقن نفسه بببكتيريا “باسيلس إف” المكتشفة في التربة الجليدية بجمهورية ساخا بسيبيريا ، بدأ الاشتغال بوتيرة أكبر ولفترات أطول ، كما أنه لم يتعرض لأي مرض منذ سنتين كاملتين ، بل إن جهازه المناعي تقوى بدرجة كبيرة حيث أنه لم يصب بالانفلونزا طيلة هذه الفترة .
وإذا كان العلماء الروس يعتقدون أن البكتيريا القديمة ستساعد الإنسان إلى الوصول لعمر يناهز 140 سنة ، فإن بدء الإنتاج الصناعي لبكتيريا “باسيلس إف” سيتأجل بعض الوقت إلى حين تعميق الدراسة للآلية الخاصة لقابلية حياة البكتيريا .
ويشتغل الباحثون الروس حاليا على جينات هذه البكتيريا الخالدة بهدف تحديد الجين المسؤول عن مقاومة الشيخوخة ، ومعرفة ميكانيزمات قدرتها على الحماية ضد التلف والتلاشي ، قبل تطوير الجين السحري وجعله في خدمة الإنسانية .

ولا يمكن اعتبار تجربة أناتولي بروشكوف الوحيدة بروسيا في هذا الميدان ، فلقد كان الخلود والعيش بعد فناء الجسد دافعا للملياردير دميتري إيتسكوف لإطلاق منظمة “مبادرة 2045″ ومشروعه الرائد “أفاتار” لخلق إنسان ـ روبوت ثلاثي الأبعاد ، يعيش للأبد في ثوب رجل آلي وذكاء إنسان حقيقي تلاشت أعضاءه بعد الموت .
وبفضل هذه الاكتشافات العلمية غير المسبوقة ، يظل العلاج في روسيا ودراسة الطب في الجامعات الطبية العريقة في موسكو ، سانت بطرسبورغ ، ساراتوف ، ريازان ، سامارا ، إلخ … مرتعا خصبا للأجانب الباحثين عن بيئات علمية وأكاديمية متطورة لها القدرة على المنافسة العالمية .

 

 

 

اكتشاف البكتيريا القديمة في سيبيريا المضادة للشيخوخة

 

ابتكار شوكولاتة روسية مضادة للشيخوخة

 

 

البروفسور ياروسلاف خولودوف يساهم في ابتكار طريقة متطورة لتسريع إنتاج الأدوية

 

نموذجان عن تقدم الطب والعلاج في روسيا

تقدم العلاج في روسيا ومساهمة مختبر3 دي بيوبرينتينغ سيليوشين في تطور الصناعة البيولوجية

الطباعة الثلاثية للغدد الدرقية لدى الإنسان تنطلق في روسيا

 

صحف روسية يومية وأسبوعية

أفضل وأشهر الروايات الروسية

جريدة علم النفس في روسيا

 

الحياة في روسيا

خدماتنا

من نحن

كل المقالات